أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

قوى بدنية ورياضة

كأس السوبر الإسبانية في السعودية يناير القادم

قال مصدر في الاتحاد الإسباني لكرة القدم إن كأس السوبر الإسبانية ستقام في السعودية في يناير/ كانون الثاني.

وأكد المصدر بالاتحاد الوطني لكرة القدم لرويترز اليوم الإثنين أن بطولة كأس السوبر الإسبانية ستقام في السعودية في يناير كانون الثاني المقبل.
وستشارك فرق برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا في البطولة التي تم تحديدها في الفترة ما بين 8 و12 يناير/ كانون الثاني 2020، حيث سيقام نصف النهائي والنهائي على استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية بسعة 62 ألف شخص في جدة.

وفي فبراير/ شباط الماضي قال لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم إن كأس السوبر المحلية ستخضع لتغييرات جذرية حيث سيتم توسيع المنافسة لتشمل أربعة فرق وسيقام الدور قبل النهائي والنهائي خارج إسبانيا.

وأضاف روبياليس، الذي انتخب رئيسا في مايو/ أيار 2018، أن النسخة المعدلة ستبدأ في أغسطس/ آب هذا العام حيث يشارك فيها بطل ووصيف دوري الدرجة الأولى وكذلك بطل ووصيف كأس ملك إسبانيا.

وقال روبياليس في مؤتمر صحفي دون الكشف عن تفاصيل أو مكان إقامة المباريات “ستقام كأس السوبر المقبلة خارج إسبانيا وسينافس على لقبها أربعة فرق”.

وتابع “نراها فرصة للترويج للكرة الإسبانية دون المساس بمبادئ اللعبة”.

وأشار روبياليس إلى أن هذا المقترح يحتاج لموافقة الجمعية العمومية للاتحاد الإسباني لكرة القدم خلال اجتماع في أبريل/ نيسان مضيفا أن الاتحاد يعتزم افتتاح مركز عالمي للتميز الرياضي للحكام في مدريد.
وخرج روبياليس عن التقاليد الكروية في إسبانيا العام الماضي بعدما جعل كأس السوبر، التي كانت تدشن انطلاق الموسم الجديد في إسبانيا وكانت تقام بين بطلي دوري الدرجة الأولى وكأس ملك اسبانيا، مواجهة من مباراة واحدة بدلا من اثنتين وأقيمت في المغرب.

وفاز برشلونة 2-1 على أشبيلية.

وروبياليس من أشد المعارضين لخطط إقامة مباريات من دوري الأضواء الإسباني خارج البلاد وعرقل اتحاده مقترحا لإقامة مباراة بين جيرونا وبرشلونة مطالع العام الجاري في ميامي بالولايات المتحدة.

وانسحب برشلونة من مقترح إقامة مباراة في ميامي بسبب ما وصفه عدم التوصل إلى إجماع رغم أن رئيسه جوسيب ماريا بارتوميو قال إنه يرغب في اقامة ثلاث مباريات بالدوري الإسباني خارج البلاد.

وقال روبياليس إنه لا يرى أي تعارض بين إقامة كأس السوبر في الخارج و”المبادئ الأساسية التي تنص على خوض الفريق صاحب الأرض مبارياته في ملعبه”.

وأوضح “الفيفا كان واضحا جدا في معارضة مباراة ميامي. لو قام الاتحاد الدولي بتغيير لوائحه فاننا سنتبعها فورا لكننا ما زلنا نعتقد أننا سنضر بجوهر الرياضة لو حرمنا فريقا من اللعب على أرضه لأسباب مالية”.
ورغم أن أتليتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد يشاركون في كأس الأبطال الدولية وهي مباريات ودية مع كبرى الأندية الأوروبية تقام في الولايات المتحدة وآسيا قبل انطلاق الموسم قال روبياليس إن حصول الفائز على لقب من الأمور التي تثير حماس الجماهير.

وأضاف “البطولات العادية التي تقام خلال الصيف لا تمنح المشجعين نفس المتعة والإثارة”.