أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

قوى بدنية ورياضة

قطر والعراق يفتتحان «خليجي 24»

تنطلق الليلة في الدوحة بطولة كأس الخليج في كرة القدم بنسختها الرابعة والعشرين، بمشاركة 8 منتخبات أبرزها المضيف قطر، إلى جانب والسعودية، الإمارات والبحرين، بالإضافة الى سلطنة عمان، حاملة اللقب، والعراق، اليمن والكويت.
ووصلت أمس المنتخبات السبعة إلى العاصمة القطرية الدوحة، قبل أن يُعقد المؤتمر الصحافي لكلّ منتخب الذي يسبق المباراة الافتاحية، وحضر المؤتمر المدير الفني وقائد كل من منتخبات الإمارات، قطر، اليمن والعراق.

وتقام المباراة الافتتاحية مساء اليوم على ستاد خليفة الدولي، أحد الملاعب المضيفة لمونديال 2022، وتجمع بين قطر، بطلة آسيا، والعراق ضمن المجموعة الأولى، وهي تسبق مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها بين الإمارات واليمن. وتقام غداً الأربعاء مباراتا المجموعة الثانية بين عمان والبحرين، قبل مباراة مرتقبة بين القطبَين الكويت والسعودية.

وتستمر البطولة حتى 8 كانون الأول، وتختتم قبل أيام من استضافة قطر لكأس العالم للأندية بدءاً من 11 من الشهر ذاته.

وتلقّت البطولة دفعة إيجابية بإعلان السعودية والإمارات والبحرين في وقت سابق من هذا الشهر، قرارها خوض المنافسة على أرض قطر، بعدما كانت هذه الدول قد قطعت علاقاتها مع الدوحة في حزيران 2017.

وستكون هذه المرة الأولى التي تشارك فيها المنتخبات الوطنية للدول الثلاث في بطولة مقامة في قطر بعد الأزمة.

وسبق للسعودية والإمارات والبحرين أن امتنعت عن المشاركة في «خليجي 23» بين نهاية العام 2017 ومطلع 2018، نظراً لأنّ قطر كانت المضيفة. لكنّ البطولة نُقِلت الى الكويت كبادرة من الاتحاد الخليجي بعدما رفع الاتحاد الدولي (فيفا) الإيقاف الذي كان مفروضاً على الكويت، ما دفع المنتخبات الثلاثة
للمشاركة.

وأقيمت قرعة أولى للبطولة بين 5 منتخبات هي: قطر، عمان، الكويت، اليمن والعراق في تشرين الأول الماضي، قبل أن تعاد في 14 تشرين الثاني بعد قرار الدول الثلاث المشاركة، ما استدعى تعديل نظام البطولة من مجموعة واحدة بنظام الدوري، الى مجموعتين بنظام دور أول ودور نصف نهائي ومباراة نهائية.

وكان المنتخب الإماراتي آخر الواصلين الى الدوحة صباح أمس، بينما لا يزال المنتخب السعودي ينتظر اكتمال صفوفه بالتحاق لاعبي الهلال المتوّج في نهاية الأسبوع بطلاً لدوري أبطال آسيا على حساب أوراوا دايموندز الياباني، بمعسكره في العاصمة القطرية.

وعقد صباح أمس الاجتماع الفني للبطولة بحضور مسؤولي المنتخبات الثمانية لاعتماد التشكيلات وألوان الفرق وشرح الأمور الإدارية والفنية، حيث ستكون المواجهات المباشرة هي المعيار الأول عند تعادل أي منتخبين في النقاط بالدور الأول، ثم فارق الأهداف، واللعب النظيف.

وأعدّت اللجنة المنظمة إجراءات لتسهيل وصول الجماهير إليها والى ملاعب المباريات، وحضَّت المشجّعين على استخدام قطار الأنفاق (مترو) الذي يصل الى مقربة من ستاد خليفة.

وقال نائب رئيس الاتحاد الخليجي، العماني جاسم الشكيلي: «الأجواء رائعة قبل انطلاق خليجي 24 بعد اكتمال عقد المنتخبات الثمانية وهو الأمر الذي أسعد كل مواطن خليجي، وهي أمور أراها بادرة خير لأمور أكثر إيجابية في المستقبل».

ورأى الأمين العام للاتحاد جاسم الرميحي أنّ «قطر قامت باستعدادات كبيرة وجيدة. وسيرى الجميع التنظيم الرائع اعتباراً من الغد».

وعلى الصعيد الفني، ستشهد البطولة اعتماد تقنية المساعدة بالفيديو «في إيه آر» للمرة الأولى. وهي المرة الرابعة التي تستضيف فيها قطر البطولة الخليجية بعد 1976، 1992 و2004، علماً أنها أحرزت اللقب 3 مرات، آخرها كان في 2014.