أضواء الخليج

http://adwaaalkhalej.com

تكنولوجيا وحركة أسواق المال

الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة العربية للطيران” ينال جائزة “لورييت 2020” المرموقة تكريماً لاستراتيجة الشركة الاستثنائية

حازت “العربية للطيران”، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على تقديراً عالمياً جديداً بحصول الرئيس التنفيذي للمجموعة عادل العلي على جائزة “لورييت 2020” من مجموعة “آفييشن ويك نتوورك”، وذلك تكريماً للاستراتيجية الاستثنائية التي تتبعها الشركة.

وجاء هذا التكريم من قبل أكبر مزود للخدمات المعلوماتية المتعددة ضمن قطاعات الطيران والفضاء والدفاع العالمية، والذي يخدم 1,7 مليون متخصص في هذه المجالات حول العالم. وقد استحق العلي وفريقه هذا التكريم نظراً للانجازات الكبيرة الذي تم تحقيقها من خلال اطلاق وتطوير “العربية للطيران” اكبر شركة طيران اقتصادي في المنطقة ذات نموذج عمل مبتكر والمحافظة على تحقيق الربحية المستدامة. وسيتم تقديم الجائزة خلال الدورة 63 من حفل توزيع جوائز “لورييت” السنوي، والتي يستضيفها “متحف المبنى الوطني” في واشنطن العاصمة يوم 12 مارس 2020.

وفي إطار الحديث عن تكريم العلي، قال متحدث باسم مجموعة “آفييشن ويك نتوورك”: “نجحت العربية للطيران، بقيادة السيد عادل العلي، في تحقيق نمو ربحي مستدام على مدى سنوات طويلة. وهي تتطلع اليوم لدخول أسواق جديدة متوسطة المدى، بالاضافة الى التوقيع على طلبية كبيرة من الطائرات لتوسيع شبكة وجهاتها العالمية”.

من جانبه، قال عادل العلي: “يعكس هذا التكريم سنوات من العمل الدؤوب والتي بذلها جميع أعضاء فريق ’العربية للطيران‘، بالاضافة الى التطور الذي وصلت اليه الشركة اليوم منذ أن اطلقت نموذج عمل فريداً من نوعه لقطاع الطيران في المنطقة. ونحرص دوماً على تأكيد التزامنا بتقديم الافضل لعملاءنا عبر تحقيق قيمة اضافية استثنائية تترافق دوماً مع أرقى مستويات الخدمة والتميَز التشغيلي. ولا شك أن هذا التكريم يشجعنا على المضي قدماً في توفير المزيد من الخدمات المبتكرة التي تدعم مكانتنا الريادية في القطاع”.

وتضم جائزة “لورييت” 4 فئات هي: الطيران التجاري، والدفاع، والفضاء، وطيران الأعمال.

يشار إلى أن “العربية للطيران” تُسيّر رحلاتها حالياً إلى أكثر من 170 وجهة عالمية في 50 دولة انطلاقاً من أربعة مراكز عمليات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر. وكانت الشركة قد طلبت مؤخراً شراء 120 طائرة من عائلة “إيرباص A320″، وهي من اضخم الطلبيات المبرمة في المنطقة للطائرات ذات الممر الواحد. ومع تجاوز إجمالي قيمتها الدفترية 14 مليار دولار أمريكي (القيمة الدفترية)، ستساهم الطلبية الجديدة بتعزيز قدرة الأسطول الحالي للشركة بمقدار ثلاثة أضعاف؛ فضلاً عن دعمها لاستراتيجية الشركة الرامية لتوسيع شبكة وجهاتها العالمية.