أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

تكنولوجيا وحركة أسواق المال

مقابلة مع أ. أشرف الغمراوى الرئيس التنفيذي لبنك البركة مصر

بنك البركة الأسرع نمواً في مصر، وتوجه لإطلاق أول مصرف رقمي خاص قريباً

1- ما هي أبرز النتائج التي حققها بنك البركة مصر للعام 2019؟

بنك البركة هو من أسرع المصارف نمواً في مصر في كافة أنشطته ونتائجه. وهو البنك الإسلامي الأوّل من خلال ما يقدّمه من منظومة متكاملة من منتجات الأوعية الادخارية وخدمات التجزئة والشركات.

2- كيف ترون مستقبل المصارف الإسلامية إقليماً وعالمياً؟

ينتمي بنك البركة مصر لمجموعة البركة التي تعتبر رائدة العمل المصرفي الإسلامي في المنطقة، من خلال تواجدها في 15 دولة عربية كان آخرها المغرب. وهذا التوسّع للمجموعة إنما يدلّ على النمو المتسارع للعمل المصرفي الإسلامي. وهنا لا بدّ من الإشارة الى أن البنوك الإسلامية كانت من أحد أبرز أسباب الخروج من الأزمات الاقتصادية إقليمياً وعالمياً، حيث أن النمط المتبع في تمويل المشاريع بطريقة تشاركية تشجع المستثمرين على إقامة المشاريع الجديدة التي توفّر فرص العمل وتمنع البطالة والتطرّف.

3- ما هي مشاريعكم الجديدة في مجال التكنولوجيا؟

نتّبع في بنك البركة مصر نفس المنظومة التكنولوجية للمجموعة، ونتجه لإطلاق أول مصرف رقمي أواخر 2020 على نطاق المجموعة.

4- ما هي خطتكم للشمول المالي في مصر، وكيف ساهمت الخدمات الإلكترونية في تحقيق هذا الهدف؟

ساهمت الخدمات الالكترونية التي أطلقناها على الموبايل والإنترنت في وصول هذه الخدمات الى أكبر شريحة من المجتمع وبالتالي توسيع قاعدة الشمول المالي، خصوصاً أن المجتمع المصري هو مجتمع الـ 100 مليون نسمة، واستقطاب هذا العدد الهائل من الناس للتعاون مع الجهاز المصرفي ليس بالأمر السهل. إضافة الى ذلك كان لبنك البركة مصر دور بارز في توسيع الشمول المالي ودعم عملية التكافل والبيئة المجتمعية، من خلال إطلاق صندوق زكاة في البنك لإنشاء المشروعات الطبية المجانية للفقراء. كما ركزنا على دعم فئة الشباب الذين هم أمل المستقبل، والمرأة التي هي نصف المجتمع، من خلال منتجات خاصة تغطي جميع المدن والقرى المصرية.

5- وماذا عن تعاون الحكومة في تبني نظم الدفع الإلكتروني في إداراتها؟

الرئيس السيسي والحكومة المصرية شديدو الاهتمام بتطوير وتفعيل الحكومة الإلكترونية التي نتوقع أن تنطلق على مستوى العاصمة الإدارية قريباً. وهذه العملية من شأنها أن ترفع أرباح المصارف وتعزز الشمول المالي، حيث سوف تضطر كافة شرائح المجتمع الى التعاون مع المصارف لتفعيل البطاقات الائتمانية التي تمكنها من دفع الرسوم والضرائب الكترونياً.

6- ما مدى التزامكم بالمعايير العالمية؟

مجموعة البركة المصرفية هي من أول المجموعات العربية الملتزمة بكافة المعايير الجديدة، بما فيها معيار IFRS9 وغيرها.

7- عدد الفروع وخطتكم في التوسع والانتشار؟

لدينا حالياً 35 فرعاً، ونسعى لزيادتها الى 50 فرعاً خلال سنتين لمواكبة التحسّن الاقتصادي الذي تشهده البلاد.