أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

أخبار لبنان والعالم

وهاب لقناة الـ “إل.بي.سي.آي”: “ولدنات” وراء عرقلة تأليف الحكومة.. والرئيس دياب سيمر ‏ولن يسقط إلا بسقوط كل الطاقم السياسي الموجود

أشار رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب أنه “من السهل جعل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ضحية لأن جسمه لبّيس، وإذا كان هو مَن نهب المال أنا مع إعدامه أمام مصرف لبنان”.
وفي حديث لقناة الـ “LBCI”، ضمن برنامج “ثورة 17 تشرين” مع الإعلاميين بسام أبوزيد وليا الإختيار، علّق وهاب على موضوع الغاز، لافتاً إلى أن “شركة طلال الزين تحتكر الغاز في لبنان، وهي تستأجر خزانات الدولة لفترة سنة بثلاثة ملايين دولار، في وقت تتقاضى من الناس عشرات ملايين الدولارات”، كاشفاً أن هناك “عصابة تنهب بملف الكهرباء وخمسة زعماء يمنعون الكهرباء في لبنان ويمسكون بالبلد ولديهم أكثرية نيابية”، وفي حال يسمّي فخامة الرئيس مدّعياً عاماً، أقول له مَن هم هؤلاء الخمسة”، موجهاً التحيّة الى وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الأغمال ندى البستاني لما قامت به بملف الغاز بحيث تمكنت من استرداد نسبة 35% من استيراد الغاز الى الدولة”.
وفي موضوع تأليف الحكومة، أعلن وهاب أن الفريق الذي يتولى التأليف هو مَن يعرقلها بسبب “ولدنات”، مؤكداً أن “الحريري لن يعود لأن الأميركيين والسعوديين لم يعد يريدونه”، موضحاً أن “لو أعلنت الحكومة اليوم لكان الموقفان الأميركي والأوروبي إيجابيين ودياب سيحضرّ لجولة عربية بتسهيل من “حزب الله” وبهدنة طويلة الأمد”، موضحاً أن “لبنان في المرحلة المقبلة لن يكون منصة للهجوم على الدول العربية، مؤكّداً أن “حسان دياب سيمرّ ولن يعتذر وإن لم يمر لن يسقط إلا بسقوط كل الطاقم السياسي الموجود”.
وتوجه وهاب الى رئيس تيار المرده النائب السابق سليمان فرنجية بالقول :” بدك تحلحلها شوي وحقيبة الأشغال منيحة”.
وأوضح وهاب أنه لا أحد يصدق أن “حزب الله” لا يمكنه التدخل لتسيير الأمور بموضوع الحكومة، لافتاً الى أن “جمهور “حزب الله” هو أكثر مَن يعاني من الوضع الإقتصادي الحالي بالإضافة الى العقوبات التي تفرض على الحزب لذلك يجب أن يكون لدى الحزب قدرة ونية أكبر للضغط على الجميع دون استثناء لإنتاج حكومة”.
ورأى وهاب أنه “لا أحد في لبنان لا يخضع لتوجهات سياسية، داعياً لإعطاء فرصة للإختصاصيين الآتين إلى الحكومة العتيدة”.
وعن الوضع الإقتصادي والمصارف، أكد وهاب أن لا إفلاس كامل في لبنان معتبراً أنه عند تشكيل الحكومة المصارف “بتاخد نفس” وصغار المودعين يتم تأمين أموالهم بشكل أكبر.
كما تعهد وهاب الى متابعة قضية دانيال أبي جمعة المهدد اليوم بإعاقة والذي لايزال في المستشفى حيث لازال يخضع للعلاج على نفقة وزارة الصحة ومحاسبة جميع المسؤولين، موضحاً أنه “بعد ما حصل معنا شخصياً في إغتيال الشهيد محمد أبوذياب لا أصدق ما تقوله الأجهزة الأمنية والقضاء وكما حاولوا توجيه الإتهام لنا في اغتيال أبوذياب يحاولون اليوم القول بأن دانيال أبي جمعة حاول الإنتحار”، لذلك سنتابع القضية الى النهاية ولن نتوقف حتى محاسبة كافة المسؤولين.
وفي الختام كشف وهاب النقاب عن وجود مشروع جدي لبهاء الحريري في لبنان.