أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

أخبار لبنان والعالم

عون حذر من استمرار لبنان في تلقي النتائج للحروب في الشرق الاوسط

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان السيد يان كوبيتش خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان العمل قائم لتثبيت الاستقرار في لبنان وعدم تأثير التطورات الامنية التي حصلت مؤخراً على الوضع الامني في البلاد، مشدداً على اهمية استمرار الهدوء على الحدود اللبنانية الجنوبية، ومنع حصول اي تطور سلبي فيها.
وخلال الاجتماع الذي حضره وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والوفد المرافق للسيد كوبيتش، اوضح الرئيس عون ان الاتصالات قائمة لتحصين الوضع السياسي في البلاد من خلال الاسراع في تشكيل حكومة جديدة لتعزيز الوحدة الوطنية، وتمكين السلطة التنفيذية من القيام بالمهام الوطنية الملقاة على عاتقها.

وشدد الرئيس عون على ان لبنان يحافظ على سلامة جميع ابنائه المقيمين او الموجودين على ارضه، من دون تمييز.

واكد رئيس الجمهورية على ان العمل قائم من اجل اعداد خطة تواكب توصيات مؤتمر “سيدر” بحيث يبدأ العمل بها فور تشكيل الحكومة الجديدة، التي اعرب عن امله من ان يكون تشكيلها قريبا.

وكان السيد كوبيتش نقل الى الرئيس عون نتائج الاتصالات التي اجراها للمحافظة على الاستقرار في لبنان، لاسيما بعد التطورات الامنية التي حصلت في بغداد يوم الجمعة الماضي .

واستقبل الرئيس عون قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب ” اليونيفيل” الجنرال ستيفان دل كول، واجرى معه جولة افق تناولت التطورات الاقليمية الاخيرة والوضع في الجنوب، والتنسيق القائم بين الجيش اللبناني و”اليونيفيل” وحصيلة اجتماعات اللجنة الثلاثية العسكرية التي تضم ممثلين عن الجيش اللبناني والامم المتحدة والجيش الاسرائيلي.

وخلال اللقاء الذي حضره الوزير سليم جريصاتي، اعرب الجنرال دل كول عن ارتياحه للهدوء المخيم على المناطق الجنوبية عموما وعلى الحدود خصوصا، متمنياً ان يستمر هذا الوضع الايجابي لاسيما على طول الخط الازرق . كما تحدث عن التعاون القائم مع الجيش اللبناني والتدريبات المتواصلة مع ” اليونيفيل”.

وقد شكر الرئيس عون الجنرال دل كول على الجهود التي تبذلها القوات الدولية في سبيل المحافظة على الاستقرار في الجنوب، مجدداً التزام لبنان القرارات الدولية ولاسيما منها القرار 1701، وذلك انطلاقا من ثبات الموقف اللبناني حيال ضرورة المحافظة على الهدوء على طول الحدود.

وحذر الرئيس عون من ان يستمر لبنان في تلقي النتائج الجانبية للحروب في الشرق الاوسط والتي تنعكس سلباً على الواقع اللبناني، مشيراً في هذا الاطار الى تداعيات النزوح السوري على مختلف القطاعات في لبنان، لاسيما الاوضاع الاقتصادية التي ازدادت تردياً في الآونة الاخيرة.

وفي قصر بعبدا، سفيرة لبنان في الصين السفيرة ميليا جبور التي اطلعت الرئيس عون على تطور العلاقات اللبنانية- الصينية وسبل تطويرها في المجالات كافة.