أضواء الخليج

https://adwaaalkhalej.com/

خليجيات

عبدالله بن زايد: الإمارات حريصة على تطوير علاقاتها مع بريطانيا

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، حرص دولة الإمارات على تطوير علاقاتها الثنائية الاستراتيجية مع المملكة المتحدة وتنمية مجالات التعاون المشترك بما يخدم المصالح المشتركة ويعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
جاء ذلك خلال لقاء سموه، اليوم الثلاثاء، في لندن معالي دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني.
وتم خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في العديد من المجالات منها الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق وإيران.
وناقش الجانبان استعدادات المملكة المتحدة للمشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث أعربا عن تطلعهما لمشاركة مميزة للمملكة المتحدة في هذا المعرض الدولي الذي من المتوقع أن يستقطب نحو 25 مليون زائر طوال مدة انعقاده التي تمتد من شهر أكتوبر 2020 وحتى شهر أبريل 2021.
وأشاد الجانبان خلال اللقاء بالتزايد المستمر في أعداد السياح البريطانيين الذين يزورون الإمارات سنوياً والذين تجاوز عددهم 1.4 مليون سائح العام الماضي، بالإضافة إلى الحضور البارز للجالية البريطانية المقيمة في الدولة التي يزيد عددها عن 100 ألف شخص يشاركون في مسيرة التنمية بمختلف قطاعات الدولة.
من جانبه، رحب معالي دومينيك راب بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له، مؤكداً أن بريطانيا تولي كل الحرص والاهتمام لعلاقاتها مع دولة الإمارات وتسعى إلى تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة.
حضر اللقاء سعادة منصور عبدالله بالهول الفلاسي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة.

كانت هذه تفاصيل خبر عبدالله بن زايد: الإمارات حريصة على تطوير علاقاتها مع بريطانيا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الاتحاد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.